إذا كنت تبحث عن الهدوء و الإسترخاء على رمال أحد الشواطئ العالمية أو كنت من عشَّاق التراث القديم، فلا شك أن محمية وادي الجمال ستكون هي وجهتك الأولى.

وادي الجمال

تقع محمية وادي الجمال في جنوب محافظة البحر الأحمر، وتبلغ مساحتها حوالي ٧,٦٣٦ كم٢، وتم إعلانها محمية طبيعية عام ٢٠٠٣. فإذا كنت من المهتمين بالثقافة المحلية، فعليك بزيارة متحف بيت العبابدة التراثي واستكشاف الآثار القديمة بمعبد سكيت. أما إن كنت من محبي الاسترخاء، فعليك بالذهاب إلى الشواطئ المليئة بالحياة البحرية والمناظر الخلابة مثل شاطىء حنكوراب الذي يتميز بصفاء مياهه والقلعان حيث مناظر شجر المنجروف الساحرة. وإذا كنت من محبي المشغولات اليدوية التي يصنعها نساء القبائل أو تود شراء بعض الهدايا المميزة، فعليك بزيارة قرية أبو غصون وقرية حماطة. ولتستمتع بهذا كله، عليك بزيارة محمية وادي الجمال التي تضم كل هذه الأماكن والتي تعد سراً من أسرار مصر.

شاهد

الطبيعة، الحيوانات، النباتات

الظواهر الطبيعية، الحيوانات والنباتات متّع عينيك بمشاهدة المناظر الطبيعية بمحمية وادي الجمال الشاسعة حيث تصل مساحته ٧,٦٣٦ كم٢ وفريد، ويسكن هذه البرية البكر العديد من الفصائل النادرة. ليس هذا فحسب، بل تضم محمية وادي الجمال ايضاً نباتات فريدة كأشجار السيال والشهيرة بإستخراج الصمغ، وبإمكانك ايضاً اكتشاف شجرة الهجليج المصرية أو ما يعرف ببلح السكر والشهيرة بقيمتها الغذائية وكذلك تطرح التمور الصحراوية نوع فريد من الزيوت وكلاهما يساعد في الشفاء من الأسقام والأوجاع بداية من الصداع وحتى مرض السكري. لا تفوِّت رؤية غابات الم

وزيت فريد من نوعه ، وكلاهما يساعد في علاج الأمراض من الصداع إلى مرض السكري. نصيحة! ترقبوا مستنقعات المنغروف المميزة بوادي الجمال ، من بين أكثر النظم البيئية أصلاً وإنتاجًا في العالم! مع أحواض العشب المزدهرة التي تبطن قاع البحر والنظام البيئي المرجاني المزدحم ، يتدفق عشاق البحار إلى وادي الجمال من أجل المجموعة الخاصة بالمنطقة من السلاحف البحرية الخضراء المهددة بالانقراض وأبقار البحر وأسماك القرش والدلافين. فوق سطح الأرض ، تجوب المنطقة مجموعة مثيرة للاهتمام من الحياة البرية ، مثل الوعل النوبي ، النوع الوحيد من الوعل الذي تكيف مع الحياة في المناطق الحارة والجافة من العالم. تشمل المعالم البارزة للحياة البرية في Burton's Carpet Viper و Sinai Agama. يعد شاطئ شرم اللولي الجميل مكانًا مفضلًا للجمال أيضًا! يُعد شاطئ Hankorab أحد أفضل 25 شاطئًا في العالم ، ويوفر مياهًا صافية ومناظر خلابة تبعث على الاسترخاء.

غامر

الأنشطة والرحلات

إذا كنت من هواة استكشاف الأعماق، فوادي الجمال هو المكان الأمثل، وسواء كنت تفضل الغوص أو الغطس، فسترى تحت الماء الدلافين الساحرة والسلاحف البحرية وأسماك القرش، كل ذلك بينما تستمتع بالمشهد المذهل للشعاب المرجانية المتألقة. اما إذا كنت تفضل الاستمتاع بالبحر عن بعد، فلماذا لا تأخذ جولة هادئة على متن قارب لمشاهدة بعض الطيور؟ لن تجد أفضل من وادي الجمال فهو موطن لمجموعة متنوعة من الطيور البحرية المهاجرة مثل الباشق الشرقي .اما إن كنت من عشَّاق رحلات السفاري، فرحلة وادي الجمال بجبالها

تضفي التضاريس رحلات سفاري مثيرة ويمكنك أيضًا التنزه وركوب الدراجة في جميع أنحاء المنتزه الوطني. انظر ما إذا كان يمكنك اكتشاف نفسك غزال ذو قرون رفيعة. تمتص هذه الحيوانات الفريدة ، وهي أصغر أنواعها ، احتياجاتها المائية من الرطوبة النباتية المحيطة. تعبت من المغامرة طوال اليوم؟ قم بإيقاف سيارتك 4 × 4 ، وقم بإعداد معسكر تحت ضوء القمر في نهاية يوم طويل من الاستكشاف ، واستمتع بوقفة هادئة. ستدرك بسرعة أن هناك عددًا قليلاً من الأماكن الأفضل لمشاهدة النجوم.

تعرَّف

على السكان المحليين – على القبائل

إذا كنت من هواة استكشاف الأعماق، فوادي الجمال هو المكان الأمثل، وسواء كنت تفضل الغوص أو الغطس، فسترى تحت الماء الدلافين الساحرة والسلاحف البحرية وأسماك القرش، كل ذلك بينما تستمتع بالمشهد المذهل للشعاب المرجانية المتألقة. اما إذا كنت تفضل الاستمتاع بالبحر عن بعد، فلماذا لا تأخذ جولة هادئة على متن قارب لمشاهدة بعض الطيور؟ لن تجد أفضل من وادي الجمال فهو موطن لمجموعة متنوعة من الطيور البحرية المهاجرة مثل الباشق الشرقي . اما إن كنت من عشَّاق رحلات السفاري، فرحلة وادي الجمال بجبالها و

على ظهور الإبل من السودان ، تستمد قهوة جبانة مذاقها الفريد من الزنجبيل. يحمل شعب العبابدة الكثير من تراثهم الثقافي من خلال الموسيقى والرقص ، ولكن أيضًا من خلال مهاراتهم الحرفية الفريدة والمثيرة للإعجاب. وآلتهم الرئيسية هي الطامبورا ، وهي عبارة عن عود بخمس أوتار. للإيقاع ، يستخدم العبابدة جلد الإبل لإنتاج أسطوانة داف. 

إقامتك

أماكن السكن

أمامك عدة اختيارات للإقامة المستدامة الملائمة لهذه المنطقة البيئية، فيمكنك الاختيار بين الكثير من الفنادق والمخيمات الصديقة للبيئة.